مرضى السكري..

مرضى السكري..

نصائح لصوم دون مشاكل صحية

يستقبل مريض السكري شهر رمضان بطريقة مختلفة عن غره، لأنه قبل رمضان كان يسر وفق برنامج غذائي معن يتناسب مع علاجه الذي يتناوله في أوقات محددة وبجرعات معينة بالنسبة للذين يأخذون الأنسولين، لكن مع دخول هذا الشهر تطرأ على المريض بعض التغرات مثل تغر عدد الوجبات، الامتناع عن الطعام لفرة طويلة، تغر النشاط اليومي الذي كان يمارس قبل رمضان، من هنا وجب على مرضى السكري مراعاة هذه التغرات التي تطرأ عليه بحلول هذا الشهر الكريم، وعليه فنحن نضع بن أيديكم بعض الإرشادات التي تضمن لهم صياما آمنا.

أسماء مجبر

هل كل مرضى السكرى يمكنهم الصيام؟
1- النوع الأول : هو الذي يعتمد على الأنسولين لبقائه على قيد الحياة، وأغلب المرضى من هذا النوع لا ينصحون بالصيام، ونسبة قليلة من هذا النوع لديهم غدة بنكرياس قادرة على إفراز بعض الأنسولين وهؤلاء يمكنهم أن يصوموا، ولكن لا يصرح لهم بالصيام إلا بموافقة الطبيب المعالج وتحت متابعة صارمة لمستوى السكر في الدم، و يكون هذا بأن بعمل تحليل للسكر يوميا ومتابعة البول لاستبعاد وجود الأسيتون، وقد يكون وجود النوع الجديد من الأنسولين)أنسولين جلارجن( الذي يستمر في العمل لمدة 24 ساعة ويكون شكل وجوده في الدم مثل الهضبة وليس بشكل هرمي مناسبا لبعض مرضى السكري النوع الأول الذين يصرح لهم بالصيام.
2- النوع الثاني: وهو الذي يعالج إما بنظام غذائي فقط، أو بالحبوب المخفضة للسكر أو بالأنسولين وهؤلاء المرضى يمكنهم غالبا الصيام
وذلك باستخدام العاج المناسب. ومن هنا وجب على مريض السكري استشارة الطبيب قبل بدء شهر الصوم من حيث كيفية أخذ العاج، لأنه من الضروري إعادة توزيع العاج بشكل مختلف عن الشهور السابقة.
مرضى لا ينبغي عليهم الصيام:
- أغلب مرضى السكري من النوع الأول خاصة مرضى السكري الهش الذين يعانون من نوبات ارتفاع في السكر أو نوبات انخفاض في السكر أو الاثنن معا بشكل متكرر.
- عقب إجراء العمليات الجراحية.
- مريضة السكري الحامل.
- مريض السكري المصاب بقرحة في القدم أو غرغرينا في القدم أو الحروق خاصة إذا ما تطلب الأمر بأخذ ثاث جرعات في اليوم من الأنسولين المائي سريع المفعول.
نصائح لمرضى السكري لمنع حدوث نوبات
انخفاض في السكر
1- تأخير وجبة السحور «تسحروا فإن في السحور بركة » لقوله رسول الله صلى الله عليه وسلم.
2- عدم زيادة جرعة العلاج بدون استشارة الطبيب.
3- الحرص على زيارة الطبيب لمعرفة جرعة العاج مع الإفطار وكيف يمكن تخفيضها في السحور.
4- الحرص على عمل تحليل سكر صائم بعد ظهر اليوم الأول أو الثاني من رمضان لاكتشاف انخفاض السكر مبكرا.
5- تجنب إجهاد النفس في فترات الصيام، خاصة قبل الإفطار بساعة أو ساعتين، لأن في هذه الفترة يحتمل أن ينخفض مستوى السكر.
6- معالجة هبوط السكر بالطريقة الصحيحة.
7- التقليل من الحلويات والأغذية الدسمة.
8- تجنب الأطعمة المالحة.

شكر خاص لأخصائي التغذية محمد جوادي

مرضى السكري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

BIGTheme.net • Free Website Templates - Downlaod Full Themes