رشيد طحانوت ملك الطبخ التقليدي

رشيد طحانوت ملك الطبخ التقليدي

درس الهندسة المعمارية والتصميم
بباريس، تحصل على ديبلوم في طبخ
الحلويات العصرية بنفس المدينة،
موهوب وعاشق لفن الطبخ، مصمم
معماري، طباخ متمرس، ومنشط برع
بأسلوبه المتفرد بقناة سميرة التي
فتحت له آفاقا مشرعة ليتفنن في عطائه
أكثر، من خلال تنشيطه لثلاث حصص
تلفزيونية لاقت جماهيرية واستقطابا
كبرا من قبل عشاق الطهي و متذوقي
أطباقه، إنه الشاف رشيد طحانوت
الذي لم تتوقف مسرته عند هذا
النجاح فحسب، بل اختار أن يسر قدما
للتعرف على مختلف تخصصات الطبخ
في العالم.
حاورته: سارة زعبوط
ترجمة: سارة حدادي

 

كيف ولجت عالم التلفزيون؟
التحقت بفريق قناة سميرة سنة 2016 ، حين
اقترحت علي صديقتي سميرة بزاوية العمل مع
فريقها لأنها تعرف جيدا قدراتي و إمكانياتي في
فن الطبخ، لكنني في البداية رفضت الفكرة، إلى
أن قررت بعدها بسبب حادث غير مجرى حياتي
بالكامل الانضمام إلى فريق العمل، فالتحقت
بقناة سميرة للطبخ، و كان هذا قبل أن تغادر أمي
الحياة، مع مرور الوقت صار عملي متعة كبيرة، و
قد سررت كثيرا بتجربتي بالعمل في قناة سميرة
للطبخ.
في قناة سميرة للطبخ تقوم بتقديم ثلاث
حصص، تحدث لنا قليلا عن كل حصة
أول حصة قمت بتنشيطها كانت تحت عنوان
«سافر مع رشيد » التي سمحت لي بالتجوال
في مختلف أنحاء العالم، فقط بمجرد تذوق
الأطباق التي أعدها رفقة فريق العمل فور انتهائي
من إعدادها، أما حصة «مايسترو المطبخ » فقد
اخترت أن أتعامل مع شريحة حساسة من المجتمع
ألا و هي الأطفال المصابين ب »متلازمة داون » و
المهمشين نوعا ما خصوصا من قبل أقرانهم، لهذا
اخترت أن أستضيفهم رفقة أوليائهم لمطبخي
حتى يعيشوا تجربة مميزة، قد تخلد لهم أروع ذكرى
في حياتهم، أما أخيرا فكانت حصة «الكوت يما
اعزيزن » التي أقوم بتنشيطها باللهجة القبائلية،
و التي أخص بها جمهور منطقة القبائل لأعرفه
بمختلف الأطباق، و كذا حيل و خبايا الطبخ من
مختلف أنحاء العالم.
تحديدا ما هو تخصصك في الطبخ؟
بصراحة أنا أحب جميع أنواع الطبخ، العصري و
التقليدي، المحلي و العالمي، فقط أحرص على إضافة
لمستي الخاصة وهي التي تميز أسلوبي في الطبخ.
من وجهك في الطبخ؟
لطالما كان الطبخ هوايتي المفضلة، و قد تعلمت
خبايا الطبخ عن والدتي التي علمتني صغيرا
كيفية طهي الكثير من الأطباق، التي كانت
كثيرا ما تلاقي إعجاب العائلة و كل من يتذوقها،
و كنت أستمتع كثيرا عندما أطبخ أطباقا تثير
إعجاب العائلة و الأصدقاء، ويتراءى إبداعي الفني
في الطبخ بمجرد مباشرتي الطبخ.
هل تعتقد أن حياتك كانت ستكون أفضل لو
أنك اخترت العمل كشاف في مطعم؟
لم أفكر في هذه الفكرة قط، لكنني أعتقد أن
سعادتي لا تتحقق إلا إذا تقاسمت فنون و إبداع
الطبخ مع الجمهور الذي يعشق فن الطبخ،
وهذا ما يحقق ذاتي و سعادتي بموهبتي في عالم
الطهي.
ألا تعتقد أن العمل الإعلامي للطهاة يجعلهم
عرضة لخطر الابتعاد عن أساسيات الطهي؟
إذا كنت موهوبا فلا خطر يحدق بك على الإطلاق،
لذلك لابد أن تمتلك الموهبة و حب المهنة حتى تبدع
فيها.
ما هو تقييمك لتجربتك في التلفزيون؟
هي تجربة فريدة من نوعها، فريق العمل يتميز
بروح الجماعة، و الجو العائلي المذهل يجعلك تبدع
في عطائك، رغم أنك في آخر النهار تشعر بتعب
كبير إلا أن متعة العمل و سعادتك بشغفك في
الطبخ يجعلك تتناسى كل تعبك، لتركز فقط
في عطائك أكثر.
هل فكرت أن تفتح مطعما خاصا بك شاف
رشيد؟
حاليا لا أفكر بأي مشروع، لكن بالتأكيد
سأستفيد يوما ما من اسمي و خبرتي في عالم
الطبخ لإفادة و تكوين غيري من محبي و عشاق
الطبخ فقط لألقنهم خبرتي في الطبخ.
أنت أب لثلاثة أطفال تعرف عليهم الجمهور.
كيف استطعت التوفيق بين حياتك المهنية و
حياتك الخاصة؟
أشكر زوجتي الرائعة التي تشغل فترة غيابي،
لكي لا يشعر بها أطفالي كثيرا، كما أنني بمجرد
عودتي لمنزلي أحاول استغلال كل الفرص لأجتمع
بعائلتي، خصوصا في العطل السنوية حتى
نحافظ على حياتنا الخاصة كعائلة.
ما هي مشاريعك المستقبلية شاف رشيد؟
حاليا لا أتنبأ بمشاريع جديدة مستقبلا، فمشروعي
الحالي بقناة سميرة يجعلني أتفانى في عطائي
أكثر، لأنه لا يزال لدي الكثير لأقدمه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

BIGTheme.net • Free Website Templates - Downlaod Full Themes